وصول زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا إلى كييف على متن قطار

منذ 1 شهر 3 أسبوع 3 يوم 2 س 21 د 49 ث / الكاتب Zainab Chouman

استقل زعماء كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا، اليوم الخميس، قطارا خاصا متوجهين إلى كييف، حسبما ذكرت وسائل إعلام إيطالية وألمانية.
وأفادت تقارير إعلامية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي استقلوا القطار خلال الليل متوجهين إلى العاصمة الأوكرانية صباح اليوم.
وقالت قناة "تسي دي اف" الألمانية وصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية إن القادة الثلاثة استقلوا هذا القطار الخاص في بولندا ويتوقع أن يصلوا صباح الخميس إلى العاصمة الأوكرانية كييف.
ونشرت الصحيفة الإيطالية صورا للقادة الثلاثة على متن القطار، بحسب ما ذكرت فرانس برس.
وأكدت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون في الطريق إلى كييف اليوم الخميس، بحسب رويترز.
ونشر السفير الفرنسي لدى كييف، إيتان دو بونسان، على حسابه على موقع تويتر صورة خاصة بصحيفة "لا ريبوبليكا" للزعماء الثلاثة على متن القطار المتجه إلى كييف.
واستغرق الإعداد لهذه الزيارة أسابيع، ويتطلع الزعماء الأوروبيون الثلاثة إلى تخفيف انتقادات داخل أوكرانيا بسبب ردود فعلهم تجاه الحرب.
 وانتقدت كييف فرنسا وألمانيا وإيطاليا بالتردد في دعم دعمها، واتهمتهم بالبطء في تسليم الأسلحة وتغليب مصالحهم الخاصة على حرية وأمن أوكرانيا.
وكانت صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية، أعلنت في وقت سابق أن المستشار الألماني والرئيس الفرنسي ورئيس وزراء إيطاليا سيزورون كييف الشهر الجاري.
وحسب الصحيفة، فإن الزيارة المشتركة فكرة فرنسية، وفضَّل ماكرون تأخيرها لحين الانتهاء من الانتخابات البرلمانية في بلاده، خاصة أن شولتز أكد أن الزيارة يجب أن تأتي من أجل شيء ملموس، وليس بهدف التقاط صورة.
وتتزامن الزيارة مع مطالبة أوكرانيا للغرب بتقديم المزيد من الأسلحة الثقيلة لإنقاذ شرق أوكرانيا، ومن ذلك قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن "الوقت فات لإقناع موسكو بإنهاء الحرب، وإذا كنتم مع السلام فادعموا أوكرانيا، إذا كنتم مع الحرب فعليكم التوافق مع روسيا".
كما تأتي الزيارة الثلاثية في وقت تحقق في القوات الروسية نجاحات واسعة شرقي أوكرانيا التي وجَّهت نداء عاجلًا إلى الغرب لإنقاذها بكل وسائل الدعم.

قناة الجديد