توتّر في حرم الـ

منذ 1 أسبوع 4 يوم 8 س 37 د 31 ث / الكاتب Zainab Chouman

تعرّض رئيس لائحة "بناء الدولة" المتحالفة مع القوات اللبنانية في دائرة بعلبك - الهرمل، الشيخ عباس الجوهري ونجله إلى اعتداء بعد اعتراض سيارته من قبل شبّان، أمام مبنى الجامعة اللبنانية الأميركية، بُعيد خروج نجله من الجامعة.

وأثناء خروج الأخير من حرم الجامعة، تجمهر عدد من الطلاب، لدى حضور الشيخ الجوهري وباشروا باطلاق شعارات "حزب الله أشرف منك"، طالبين منه ترك المكان، ووصفوه بـ "البلطجي".

وتم الاعتداء على نجله من قبل أحد الشبان، قبل ان ينفض التجمّع سريعًا.

ولاحقًا علّقت الجامعة اللبنانية - الأميركية في بيان، على الاشكال، موضحة أن الجامعة أن "لا علاقة لها بما جرى".
ولفتت إلى أن "الحادثة جرت في الشارع المحاذي للحرم الجامعي"، مشيرة إلى أن "الإدارة فتحت تحقيقا لتبيان التفاصيل الكاملة لما جرى واتخاذ الإجراءات المناسبة عند اتضاح الحقيقة بما يتناسب مع القوانين التي تحكم عمل الحياة الطالبية".

وجددت تأكيدها أن "الحرم الجامعي هو مساحة تلاق وحوار وإلفة بين كل المواطنين، وخصوصا الشباب".