الاخبار: ميقاتي اكد إن الفرنسيين أبلغوه أن عدم استقالة قرداحي قبل 4 الجاري يعني أن لبنان لن يكون على جدول أعمال لقاءات الرياض

منذ 1 شهر 3 أسبوع 1 س 22 د 31 ث / الكاتب Zainab Chouman

جدّد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اتصالاته مع القوى السياسية للمطالبة بعقد جلسة لمجلس الوزراء وإعادة تفعيل العمل الحكومي، مشدّداً على ضرورة حلّ الأزمة مع دول الخليج وتحديداً مع المملكة العربية السعودية. ولا يزال ميقاتي يطالب باستقالة وزير الإعلام جورج قرداحي. لكنه بدأ أخيراً يربط الأمر بزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المقررة إلى الرياض قريباً.

وبحسب معلومات "الأخبار"، يكثّف ميقاتي التواصل مع قرداحي والقوى التي عارضت استقالته، مؤكداً أن "الفرنسيين يضغطون للاستقالة ليكون بين أيديهم ورقة للحوار مع السعوديين في الملف اللبناني". وهو قال إن الفرنسيين أبلغوه أن "عدم استقالة وزير الإعلام قبل الرابع من كانون الأول يعني أن لبنان لن يكون على جدول أعمال اللقاءات التي سيعقدها ماكرون في الرياض".

ووفق مصادر مطّلعة، تحدّث ميقاتي مع رئيس مجلس النواب نبيه بري وحزب الله والوزير السابق سليمان فرنجية، ومع قرداحي الذي يبدو أنه "لا يزال عند رأيه في ما يتعلق بأمر استقالته"، إذ لا يزال يرفض القيام بالخطوة ما دام أنه ليس هناك ضمانات بأن تكون استقالته باباً للحل، وخصوصاً أن كل تصريحات المسؤولين السعوديين سابقاً أكدت أن الأزمة تخطّت تصريحات وزير الإعلام، وأن المشكلة هي في "سيطرة حزب الله على لبنان".


الأخبار