منذ 1 شهر 3 أسبوع 1 يوم 18 س 1 د 31 ث / الكاتب Zainab Chouman

ذكر موقع "نواعم" أن قضية مقتل المواطن السوري محمد الموسى في كانون الثاني 2020 في منزل الفنانة نانسي عجرم لم تنته.

ورغم صدور قرار بإدانة زوج عجرم الطبيب فادي الهاشم قبل أشهر، عُلم أنه وخلال الأسابيع القليلة المقبلة سيُعاد فتح الملف من جديد، تمهيداً لصدور القرار الاتهامي.

وأكدت المعلومات أن هناك معطيات جديدة يملكها أهل الضحية محمد الموسى الذين أعادوا توكيل المحامي اللبناني أشرف الموسوي بالقضية، وأشارت التفاصيل الى أن المعطيات ستستند هذه المرة إلى علاقة الطبيب فادي الهاشم بمحمد الموسى، ويُحكى عن مكالمات حصلت بين الطرفين، في الوقت الذي أكدت التحقيقات الأولية بأن الموسى اتصل مرات عدة بعيادة الدكتور هاشم وطلب موعداً لكن اللقاء لم يحصل.

إلى ذلك، عُلم أن أهل محمد الموسى لديهم وثائق وحيثيات جديدة قد تقلب الطاولة، وأن ما حصل ليلة الخامس من كانون الثاني 2020 في منزل نانسي عجرم مغاير لما نُشر أو وُزّع من خلال كاميرات المراقبة في المنزل التي خضعت بحسب المصدر إلى مونتاج ثم عُرضت على الإعلام.

وترفض مصادر عجرم الرد على كل التحليلات وتنتظر الرد القضائي، أو القانوني الخاص بهذه القضية، ويعمل جانب نانسي عجرم من خلال تقوية موقف الدفاع متمثلاً بالمحامين، وجلي كل الشُبهات المتعلقة بهذه القضية وصولاً إلى حكم عادل ينصف الدكتور فادي هاشم وكذلك أهل محمد الموسى ويعطي كل ذي حق حقه.

المصدر:نواعم