واشنطن على خط الحكومة وتنصح ميقاتي بالإقدام بلا تردد

منذ 2 أسبوع 3 يوم 23 س 47 د 20 ث / الكاتب Zainab Chouman

واشنطن - vdlnews


كشفت مصادر ديبلوماسية في واشنطن لـvdlnews أن نائبة وزير الخارجية الأميركية ويندي شيرمان تتابع عن كثب المشاورات الحكومية، وأن إتصالها قبل أيام قليلة بكل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي جاء في سياق التأكيد على أهمية تأليف الحكومة.


وأشارت المصادر الى ان واشنطن أوصلت الى ميقاتي رسائل مباشرة تشجعه فيها على المضي قدما في تأليف الحكومة، وألا يتوقف عند نصائح وصلته من بعض فريق عمله بالتمهّل أو التأخّر ربطا بالتواصل الذي حصل بين الرئيسين الفرنسي ايمانويل ماكرون والايراني ابرهيم رئيسي.

وأفادت بأن الرسائل الى ميقاتي تلت مباشرة الاتصال الفرنسي - الايراني، بعدما بلغها أن ثمة في الدائرة الضيقة المحيطة بالرئيس المكلف من يقول له بالتمهّل كي لا يُحسب عليه أنه شكّل حكومة بغطاء فرنسي - شيعي وبلا أي عمق سنّي محلي وعربي. وقد قاربت واشنطن هذا الموقف بالحضّ على قراءة متأنية للدينامية العربية القائمة راهنا لمساعدة لبنان في ملفي الغاز والكهرباء، معطوفة على قرار تعليق عقوبات قانون قيصر. وكشفت في هذا الصدد عن اتصالات أجرتها شخصيات تعمل في سياق هذا القانون، وحملت نصائح محددة حملت طابعا ايجابيا.


ونصحت المصادر الديبلوماسية ميقاتي بأن يتأنى في خياراته وخصوصا في الوزارات السيادية، وأن يختار من بين مجموعة أسماء قادرة على الإضطلاع بدور وزاري متقدم على المستوى الداخلي، وفي الوقت نفسه تحظى بالقبول الدولي، وخصوصا الأميركي، فتشكل له الغطاء اللازم لحكومته.


وعددت المصادر أسماء لبنانيين يعملون في مراكز متقدمة في واشنطن ولهم حيثية وحضور مؤثّر في القرار الأميركي يرتبطون بعلاقات مع ادارة الرئيس جو بايدن، وهؤلاء يتناسبون والصورة المرجو أن تكون عليها الحكومة العتيدة والتي تحبذها واشنطن وعواصم القرار الدولي المعنية بلبنان.