هذه الشخصية حلا لوزارة الداخلية؟

منذ 1 شهر 4 أسبوع 12 س 16 د 25 ث / الكاتب Zainab Chouman

كشف الكاتب السياسي غسان جواد أن ميقاتي ينطلق في ملف تشكيل الحكومة من فكرة تثبيت الحقائب السيادية ويمكن أن يأخذ فريق الرئيس عون حقيبة العدل.

أشار الصحافي والكاتب السياسي غسان جواد في مقابلة معه على الجديد الى أن قضية حادثة مرفأ بيروت ستدخل في البازار السياسي والانتخابي، معتبراً ان موقف الرئيس سعد الحريري انتخابي.

ولفت جواد الى أن "حادثة 4 آب كانت انفجار الدولة وليس لدينا مسؤولين ولكن لدينا أنصاف آلهة".

وتابع: "سنعيش استثماراً سياسياً له علاقة بالانتخابات النيابية والوضع في البلد والنظام يعيد انتاج نفسه ومشاكله".

واعتبر أن "الغرب يراهن على ادخال النخب في الانتخابات النيابية المقبلة واذا لم نذهب إلى دولة مدنية ومع فصل الطائفية عن الدولة لن يكون هناك مستقبل للبلد".

وأضاف أن "الصيغة في لبنان هي ائتلاف طائفي وكل طائفة هي دولة ضمن الدولة".

وبشأن تشكيل الحكومة قال جواد أن نسبة تشكيل الحكومة حتى الآن 60 % نعم و40 % لا والشيطان يكمن بالتفاصيل.

وأكد أن "الحكومة لن تكون حكومة اصلاحية ولن تحقق أحلامنا لكنها ستكون حكومة الحد من الانهيار وستأخذنا إلى الانتخابات أقل تعباً".

وكشف أن ميقاتي ينطلق في ملف تشكيل الحكومة من فكرة تثبيت الحقائب السيادية ويمكن أن يأخذ فريق الرئيس عون حقيبة العدل، وأن اسم رشيد درباس مطروح لتولي وزارة الداخلية وهو شخصية توافقية فيما اعتبر أن حكومة الرئيس حسان دياب انظلمت وحوصرت من الجميع في الداخل والخارج. 

كذلك تطرق للحديث عن الحرائق التي تشهدها منطقتي الهرمل وعكار وقال : "هناك صرخة من الهرمل بأنه لا يوجد جدية بالتعامل مع الحرائق ونتمنى السلامة للجميع والحريق يكشف هشاشة الدولة".

 وختم جواد بالدعوة لتشكيل معارضة لمراقبة السلطة ولتشكيل حكومة ظل.


Kataeb