14 صاروخاً تستهدف قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية غربي العراق

منذ 2 شهر 2 أسبوع 5 يوم 7 س 39 د 43 ث / الكاتب Zainab Chouman

استهدف 14 صاروخاً على الأقل اليوم قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق التي تضم  قوات أميركية ودولية مما أسفر عن إصابة شخصين، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

الى ذلك أعلنت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في سوريا احباط هجوم بطائرة مسيرة على منطقة تعمل فيها أيضا القوات الأميركية.
 واضافت "رويترز" انه وعلى الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي تعد جزءا من موجة تستهدف القوات الأمريكية أو المناطق التي تتمركز فيها 
في العراق وسوريا، يعتقد محللون أنها جزء من حملة من قبل الفصائل المسلحة المدعومة من إيران.
وقال الكولونيل الأميركي وين ماروتو المتحدث باسم التحالف إن شخصين أصيبا بجروح طفيفة في الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد الجوية بغرب العراق. وسقطت الصواريخ داخل القاعدة ومحيطها. وقال ماروتو في وقت سابق إن ثلاثة أصيبوا.

وفي سوريا قالت قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة إنه لم تقع أي أضرار جراء الهجوم بطائرة مسيرة على حقل العُمَر النفطي الواقع بمنطقة بشرق سوريا مجاورة للعراق تعرضت فيها قوات أميركية لهجوم صاروخي لم يسفر عن أي إصابات في 28 يحزيران.
 ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الأميركي بشأن الحادث في سوريا.

 وقال مسؤولون بالجيش العراقي إن وتيرة الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة الملغومة على القواعد الأميركية في الفترة الأخيرة لم يسبق لها مثيل.
 ونقلت "رويترز" عن مصادر عسكرية عراقية إن قاذفة صواريخ مثبتة على ظهر 
شاحنة استخدمت في هجوم الأربعاء وعُثر عليها تحترق في مزرعة قريبة. 
وقالت مصادر أمنية كردية يوم امس إن طائرة مسيرة هاجمت مطار أربيل في شمال العراق مستهدفة قاعدة أميركية على أرض المطار. 

وسقطت ثلاثة صواريخ أيضا على قاعدة عين الأسد يوم الاثنين دون 
أن تسفر عن أي اصابات.

قناة الجديد