الموساد نقل إلى ألمانيا معلومات إستخبارية حساسة عن حزب الله أدّت لإخراجه عن القانون

منذ 3 أسبوع 17 س 24 د 35 ث / الكاتب Zainab Chouman



قال موقع القناة 12 الصهيونية إن "إسرائيل" ساعدت ألمانيا عبر معلومات إستخبارية دقيقة، أدّت إلى قرار إخراج حزب الله عن القانون فيها.
وأشارت القناة إلى أن المعلومات الحساسة نقلها الموساد، بعد أشهر من عملية معقدة، إلى رئيس وكالة الإستخبارات الألمانية.

وبحسب الموقع، فقد نقلت "إسرائيل" إلى سلطات القانون وأجهزة الإستخبارات الألمانية معلومات تضمنت تفاصيل عن شخصيات مركزية في حزب الله تعمل على الأراضي الألمانية.
وكجزء من المعلومات كُشف أيضاً عن رجال أعمال شيعة عملوا في التجارة وتبييض الأموال، ونقلوا مئات ملايين اليورو إلى حسابات بنكية تابعة لحزب الله، وفقا لما قاله موقع القناة الاسرائيلية.

وكشف مصدر إسرائيلي للموقع أن "هذه الخطوة هي نتيجة أشهر عمل كثيرة مع كل الجهات في ألمانيا.. وقد طُلب من رؤساء الأجهزة تقديم دلائل عن تورط واضح ومثبت قانونيا، تربط المنظمة بأعمال إرهابية واضحة وهذا ما قمنا به".

وأضاف المصدر إن "برونو كاهل، رئيس جهاز الإستخبارات الألماني هو صديق مقرب من الموساد".