حكمة صباحية    حديث من القلب ٣

منذ 4 شهر 3 أسبوع 6 يوم 23 س 24 د 39 ث / الكاتب Zainab Chouman

حكمة صباحية

حديث من القلب ٣

تطلع دوما الى الحياة بوجه مشع،
ولكن إياك أن تقع في حبائل الدنيا،
فإنها ستلهيكَ بما فيها حتى الرمق الأخير،
فهذا من طبيعة الأشياء.

اجعل نفسك رهينة نفسك، وَهَبَكَ اياها ربّك،
ولا تدع أحداً غير الله يملكها، كائنا من كان. 
أعطِها مجالَ التَّعَبُدِ الى الله،
دون أن تنسى نصيبك الدنيوي،
ولا تبالغ في الأمور فتتحسر على ما فاتَك، ولا تفرح بما يأتيك،
فإنَّ خيرَ الأمورِ أوسَطُها.

اجعل روحَكَ لوحةً زاكية،
تنشرُ الطيبَ في كل مكان،
فإن لكلٍّ مِنّا سمعةً تصاحبُه في الحياة،
وتبقى في دنياه ما بعد الممات،
وسوف يُسأَلُ كلٌ مِنّا عن ذلك حين الحساب الرباني الكبير،
حيث لا يغفل كتابُكَ عن صغيرة ولا كبيرة، إلا أحصاها، وكفى بالله عليما.

الإنسان الذي بين جنبيك اتركهُ عظيما،
لا تذله، فلم يحلُّ اللهُ للمؤمن أن يذل نفسه إلا أمام جبروت الله وعظمته،
إنما تواضع أمام المؤمنين وكل الأخيار من العالمين، 
فأنت واحدٌ منهم، ليس لك أن تتكبر عليهم، 
واعلم أن مصيرَنا في هذه الدنيا إلى الموت والفناء.

احرص على أن تكونَ شجرةً وارفةً  ووافرةً بأثمارها،
تعطي كل حين بإذن ربها،
فخيرُ الناس أنفعهم للناس،
ولا تيأس من جحود بعضهم،
فإنما نظرُكَ في عملك تجاه ربك،
لا إلى أي ما يبتغيه الناس من أمور الدنيا الزائفة والزائلة.



د.غازي قانصو

الأربعاء في ١٨-٣-٢٠٢٠