إستدرج فتاة صغيرة إلى منزله لينال منها غايته، ومن ثم اتصل أهله بأهلها :

منذ 5 شهر 22 س 52 د 19 ث / الكاتب Zainab Chouman

إنتقلت “ابنة السابعة عشر” مع الشاب “ط.غ” الى منزل صديقه بعد أن أقنعها الأخير أنّه يريد تعريفها على إحدى الفتيات. هناك تمكن من ارتكاب فعل مناف للحشمة معها بعد تخديرها بالعصير. بقيت القضية قيد الكتمان لشهر كامل إلى أن تلقى ذوو الفتاة إتصالاً من أهل الشاب يطلبون منهم الحضور لإصطحاب ابنتهم الصغيرةالموجودة في منزلهم.

ما حصل وثّقته شكوى قضائية تقدّمت بها الفتاة ذكرت فيها أنّها تعرّفت “ط.غ” (فلسطيني ، مواليد 1997)،حيث اصطحبها الى داخل منزله، إلا أن أهلها إتّصلوا بذوي الفتاة ليتبيّن بعد عرضها على الطبيب الشرعي أنّ غشاء البكارة لديها مفضوض.

وبالتحقيق الأولي والإستنطاقي مع “ن.ز” أفادت أنّه قبل شهر تعرّفت على الشاب “ط.غ” الذي اصطحبها الى منزل أحد أصدقائه بحجة أنّه سيُعرّفها على إحدى الفتيات، وهناك قدّم لها كوباً من العصير، ولمّا شربته لم تعد تستطع الحراك، فاقترب منها وخلع سرواله ونزع عنها ثيابها فأخذت تصرخ دون نتيجة وعند استعادة وعيها وجدت الدماء عليها.

قاضي التحقيق في جبل لبنان اعتبر في قراره الظني أنّ المدعى عليه أقدم بعد اللجوء الى ضروب الحيلة الى ارتكاب فعل منافٍ بحق الفتاة .

يا صور