منع تجوّل... وإلّا!

منذ 9 شهر 1 أسبوع 1 يوم 30 د 7 ث / الكاتب Zainab Chouman


"ليبانون ديبايت" - روني ألفا

أين الثورة؟ نلعب معها " الغمّيضة" منذ فترة. صارت خبيرة محلَّفة بفنّ التَخَفّي. تارة نراها على شاكِلَة نعمت بدر الدين. تارةً أخرى على صورة ربيع الزين. الأولى لبنانية حتى العَظم. الثانية تركية مع نكهة بوسفور فاقعة. ثورة أضاعت بهاءَ طفولَتِها. باعت شعاراتها الجميلة وأشترت بثَمَنِها مولوتوف وفرقيع الديك. الدّوشكا ربّما بعد قليل. ثورة أشبَهُ بقاتلة متسلسلة. تكتبها أغاتا كريستي. مرشِدُها جاك السفاح ورمزها الإصبع الأوسط. لبنان يموت بسِحرالڤودو. تقتله دمية يتسلّى القتَلَةُ في غرز الدبابيس في لحمِها الطري.

يوميات التخريب تكاد تطال كل شيء وصولاً إلى تفخيخ سمعة الثورة. أهلها الشرعيون غائبون عن السَّمع والوَعي. آخر صيحات الزعران حواجز طيارة. إذن مرور للمواطنين مرهون ببطاقة الهوية. تسهيل مرور مسيحي. منع تجوّل مُسلِم. أو بالعكس بنتيجة مماثلة. كلُّ مخابرات العالَم باتت تتسلّى مع الزعران المحليين. ضَرب هيبة الأمن ضمن عِدَّة النَّصب. تحويله إلى مكسَر عصا. بالطّبع الإعتداء على الإعلام مُدان ومستَنكَر ومستَهجَن. الكَلِمة تُجلَد في مَسالِخ الزعران. الإعلام يتحمّل جزء من المسؤولية لأنه ربّى دبّاً قطبيّاً في استديوهاته. غنّجه وهو دبدوب. افترس الدبُّ الكاميرا عند بروز مخالبه وتَسَنُّنِ أنيابِه.


تتحوّل أعمال الشّغب إلى تقليد. إلى تراث سيرثُ الدّبكَة والصفيحة البعلبكيّة. يوميات اللبناني أصبَحَت مدجّجة بالقلق ومدروزة بالخوف. لم يعد يستهجن الناس إندلاع حفلات السّبي عند هبوط الليل. صار توقيتُها عادياً. يكاد يكون مثل توقيت غرينتش. ينتَظِرُ المواطنون الشّغب مع شوربة الخضار مساء. عندما تُصبِحُ الفوضى من مستحضرات الوطن تتأهبُ الحرب. لم نعد بعيدين عن السلاح المتفلِّت. المؤسسةُ العسكريةُ تُدَمَّر منهجياً ومخابراتُ العالَم تتسكّع في ملهى لبنان الليلي. الحسابات كثيرة. وحده حسابنا عسير.

لبنان يتَّجِه بِخطىً متسارعة إلى الصَومَلَة. الآن بوسطات دَعم. غداً إسناد ناري. نحن ذاهبون إلى " مَليَشَة " الثورة. أينَ حكماء الحِراك؟ أينَ عشرات ورثَة روبِن هود الذين صَدَحوا ورَفَعوا الصّوت؟ واجِب أخلاقي أن ينزلوا إلى الشوارِع اليوم ليضَعوا حدّاً لِمَن حوّلوا أعظَم حِراك في تاريخ لبنان إلى ثلّةٍ من الصبية يقطعون على الناس الطّرقات والسُّبُل. نقيب المحامين: صَوّب البوصلة قبل أن يَضيع الإتّجاه!

مَنع تجوّل خلال ساعات الليل. أوَّل ما يَجِب أن تعلنه الحكومَة. الدولَة والكيان والنظام والشّعب باتوا في خطرٍ مُحدِق. مِن دون ذلك ستتحوّل كل مدينة في لبنان إلى محميّة إقليميَّة. إلى مخيّم تدريب وتجنيد إلزامي. سينتشِر فقه مسيحي وإسلامي أشدّ فَتكاً من جيش الصليبيين وتنظيمات داعش. سيصبِح التطرّف الذي عهدناه في البلدان المجاورة إلى طفلٍ وديع بالمقارنة مع مولوتوف الزّعران. لبنان اليوم على أهبَة التحوّل إلى دوَل وجزر تفصل بينها متاريس الأحقاد. على عاتِق محمد فِهمي وزينَة عكَر وخلفهما رئيس الحكومَة تقع مسؤولية حماية البلد. الإقتصاد ثانياً. مجلس عسكري دائِم الإنعِقاد أولاً.

بالأمس شاهَدنا أحد قادَة " الثورة " يحمل علَم تركيا.غداً عَلَم إسرائيل. بعد غدٍ عَلَم الخَمير الحُمر. تَوقيف فوري لكل من يهتف بعَلَم غير عَلَم لبنان. ثورة الناس الطيبين تمّ توقيفها إحتياطيّاً. تمّ الحَجر على صَوتِها الرائِع. لاحِظوا. لَم نعد نرى الفنانين والإطباء والمحامين والمهندسين. قمّة روحيّة عاجِلَة يصدر عنها بيانٌ قاسي اللهجة قبل أن تُستباح بِكركي ودار الفتوى ودار الطائفة الدرزية والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وكل المؤسسات الروحيّة. عودة فورية للإتحاد العمالي العام بمكبّرات صَوت شبيهة بِصوت بشارة الأسمَر. لِجان شعبية في كلّ المناطِق ترفع عَلَم لبنان فوق الشُّرفات. لبنان ليسَ على شَفير الدولة الفاشِلَة كما صرّح جبران باسيل فَحَسب. لبنان دولَة منازِعَة قد لا تحظى يوم دَفنِها بِمثوى أخير.

Lebanon debate