القهوة الخضراء... وسيلة فعّالة لخسارة الوزن.

منذ 1 شهر 2 يوم 21 س 20 د 35 ث / الكاتب Zainab Chouman

القهوة الخضراء هي حبوب البن نفسها التي تستعمل في جميع أنحاء العالم إلا أن ما يميّزها أنها تكون غير محمّصة، مع الإشارة الى أن عملية التحميص تؤدي الى تغيير طعمها وتحوّل لونها من الأخضر إلى البنيّ.

فوائد القهوة الخضراء في عملية التنحيف
من الشائع إستخدام القهوة الخضراء في تسريع عملية التخسيس والنجاح في إنقاص الوزن بفعالية وسرعة وذلك بفضل هذه المزايا التالية:
– تساعد القهوة الخضراء على سدّ الشهية وتقليل الشعور بالجوع وبالتالي تناول كميات أقلّ من الطعام، وتراجه نسبة السعرات الحرارية المكتسبة.
– من فوائد القهوة الخضراء أن تساهم في تقليل نسبة السكر في الدم، من خلال الحدّ من إفراز الجلوكوز الموجود في الكبد.
– هذا النوع من القهوة يساعد على تخفيض إرتفاع ضغط الدم في الجسم.
– يزيد الكافيين في القهوة الخضراء من معدل حرق الدهون في الجسم، كما أنه يحسّن عملية التمثيل الغذائي ويرفع معدلات الأيض.

نصائح لضمان نجاح ريجيم القهوة الخضراء
تساعد القهوة الخضراء على نجاح عملية التنحيف شرط الإلتزام بهذه النصائح والخطوات التالية:
– شرب الكثير من السوائل والماء وذلك لأن القهوة الخضراء تعمل على منع تخزين السوائل في الجسم ما قد يسبب الجفاف.
– يجب الإلتزام بنظام غذائي صحي على أن يحتوي على العناصر الغذائية الكاملة، مثل الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة مثل خبز النخالة والأرز البني.
– من وقت الى آخر من الممكن مضغ علكة لا تحتوي على السكر لتفادي الإحساس بالجوع.
– من الضروري الإهتمام بممارسة التمارين الرياضية على الأقل 30 دقيقة يومياً لإنقاص الوزن.

هل من أضرار محتملة للقهوة الخضراء؟
على الرغم من فوائدها في التنحيف، إلا أنه لا يجب إهمال أن للقهوة الخضراء بعض المضاعفات الجانبية المحتملة، ومن أبرزها:
– تحتوي القهوة الخضراء على الكافيين ما يفاقم من إحتمال الإصابة بالأرق.
– الإفراط في تناول القهوة الخضراء قد يهدد بالإصابة بزيادة نبضات القلب.
– الكميات الزائدة من هذه القهوة تزيد من الشعور بالتوتر والقلق وقد تسبب حدوث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.



Elmarada.org