فوز صعب لأوزباكستان على لبنان في كأس ديفيس

منذ 1 شهر 3 يوم 18 س 59 د 38 ث / الكاتب Z S

حسمت أوزباكستان (المصنفة 25 في العالم) مواجهتها مع لبنان، (المصنف 39 في العالم) بصعوبة (3- 2)، في نهائي المجموعة الآسيوية -الأوقيانية الأولى، لمسابقة كأس ديفيس التي استضافها الاتحاد اللبناني للتنس على الملعب الأول للنادي اللبناني للسيارات والسياحة، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وبذلك تأهلت اوزباكستان الى تصفيات المجموعة العالمية، بينما بقي لبنان في مصاف المجموعة الآسيوية -الأوقيانية الأولى.

تقدم الحضور رئيس الاتحاد اللبناني للعبة أوليفر فيصل، ونائباه عارف مارديني وباتريك مخباط، الأمين العام ألآن صايغ وأعضاء الاتحاد، نائب رئيس النادي المضيف نبيل كرم، الأمين العام كميل إده، أمين المال المحامي إيلي آصاف، رئيس اللجنة الرياضية سيرج زوين وعدد من أعضاء مجلس الادارة، المحاضر الأولمبي الدولي جهاد سلامة، مدير عام النادي المضيف شربل جرجس، وحشد كبير من هواة اللعبة ملأ مدرج الملعب الأول وجوانب الملعب.

وفي تفاصيل مباريات اليوم، فاز في فئة الزوجي سنجار فايزييف وجورابيك كريموف (اوزباكستان)، على بنجامين حسن وجيوفاني سماحة (لبنان) بمجوعتين لواحدة، في المجموعة الأولى سيطر الثنائي الأوزباكي وأنهاها لمصلحته (6-2)، وفي المجموعة الثانية عاد الثنائي حسن- سماحة الى أجواء اللقاء، وبادلا منافسيهما النقاط وليعادلا (1-1)، بعدما أحرزا المجموعة الثانية (7-5)، وفي المجموعة الثالثة الحاسمة كانت السيطرة للفريق الضيف وأنهاها لمصلحته (6-3) لتفوز اوزباكستان بالمجموعة الثالثة وبالتالي بالمباراة، ولتتقدم اوزباكستان (2-1) في مجموع المباريات، مع العلم أن الفائز بثلاث مباريات يتأهل الى تصفيات المجموعة العالمية، بينما يبقى الخاسر في المجموعة الآسيوية-الأوقيانية الاولى.

وشهدت المباراة الرابعة منافسة مثيرة بين المصنفين الأول في كل من الفريقين بنجامين حسن وسنجار فايزييف، وواكب الجمهور الكبير الذي ملأ مدرجات الملعب الأول اللقاء بحماس، وكانت لكل من الفريقين حساباته الخاصة، فأوزباكستان تسعى الى الفوز في اللقاء الرابع لحسم التأهل الى تصفيات المجموعة العالمية، ولبنان يخوض المباراة الرابعة تحت شعار "الحياة او الموت" لجر الفريق الاوزباكي الى المباراة الخامسة والحاسمة،اذا لا مجال لأي "دعسة ناقصة" من قبل الفريق اللبناني.

وفي تفاصيل اللقاء، سيطر الأوزباكي فايزييف على اجواء المجموعة الاولى وانهاها لمصلحته (6-2) بعد سيطرة واضحة منه، وتراخي من قبل اللبناني حسن، وفي المجموعة الثانية كانت السيطرة لحسن، فصال وجال وأمتع الجمهور اللبناني بلمحاته الفنية المميزة، وأنهى المجموعة الثانية لمصلحته وبنتيجة (6- 3) وسط تضعضع كبير في مستوى منافسه، الذي تراجع أداءه في ظل المد اللبناني الجارف، وفي المجموعة الثالثة الحاسمة ضغط حسن وتقدم بسرعة (4-0) لكن منافسه عاد الى اجواء اللقاء (4-3) ليتقدم حسن (5-3) ثم (5-4) حتى انتهاء المجموعة الثالثة لمصلحة اللبناني وبنتيجة (6-4)، أمام فرحة كبيرة للجمهور اللبناني، وبالتالي الفوز بالمباراة وليفرض لبنان التعادل (2-2) وليخوض الفريقان المباراة الحاسمة الخامسة، لمعرفة الفريق الذي سيتأهل الى تصفيات المجموعة العالمية اي مجموعة النخبة.

وجمعت المباراة الخامسة الفاصلة، اللبناني هادي حبيب (المصنف رقم 2 في فريقه) والأوزباكي جورابيك كريموف (المصنف رقم 3 في فريقه)، في لقاء ممنوع الخطأ فيه للاعبين الاثنين، فالمباراة هامة جدا للفريقين وهي مصيرية ومن شأنها معرفة الفريق المتأهل والفريق الذي سيبقى في المجموعة الآسيوية-الأوقيانية الاولى، وفي تفاصيل اللقاء نجح كريموف في إنهاء المجموعة لمصلحته (6-4) على الرغم من المقاومة العنيفة لحبيب، وفي المجموعة الثانية سيطر حبيب سيطرة مطلقة، على اجواء اللقاء وأحرزها (6-1) معادلا (1-1).

وفي المجموعة الثالثة المصيرية، أطبق كريموف على خصمه، ونجح في العودة الى أجواء اللقاء، وتميز هجوما ودفاعا لينهي المجموعة (6-1)، وبالتالي الفوز في اللقاء، وليهدي بلاده التأهل الى تصفيات المجموعة العالمية، وبعد المباراة حيا رئيس الاتحاد أوليفر فيصل واعضاء الاتحاد، والمدرب اللبناني فادي يوسف واللاعبين اللبنانيين الجمهور، شاكرين له مؤازرتهم على مدى يومين من المنافسة.