إدّعى إختفاء والدته ليبعد الشبهات عنها... فهل وقعتم ضحيتها؟

منذ 2 أسبوع 2 يوم 22 س 36 د 41 ث / الكاتب Zainab Chouman

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

بناء على ادعاء لدى فصيلة الغبيري في وحدة الدرك الإقليمي من المواطن (ع. ر.، مواليد عام 1993) حول فقدان والدته (م. ر.، مواليد عام 1965، لبنانية) بظروف غامضة.

وبمتابعة الموضوع، توافرت معلومات لمفرزة الضاحية الجنوبية القضائية في وحدة الشرطة القضائية ان ابنها تقدّم بإدعاء كاذب، وذلك بالاتفاق مع امه بهدف إبعاد الشبهات عنها، كونها قامت بعمليات احتيال طالت العديد من الأشخاص، عن طريق إيهامهم بأنها تعمل في إحدى الجمعيات الخيرية، والاستحصال على مبالغ مالية منهم.

على الأثر، ونتيجة التحريات والاستقصاءات المكثفة، تمكنت هذه المفرزة من تحديد مكان تواجدها، وتوقيفها في محلة النويري - بيروت.

بالتحقيق معها، اعترفت بما نُسب اليها، وقد تبين انه يوجد بحقها مذكرة توقيف وبلاغ بحث وتحرٍ بجرم احتيال.

وقد تعرف إليها عدد من الذين وقعوا ضحية أعمالها، واتخذوا بحقها صفة الإدعاء الشخصي. كما جرى توقيف ابنها (ع. ر.).

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الامن الداخلي من الذين وقعوا ضحية أعمالها، الحضور إلى مركز المفرزة المذكورة الكائن في الاوزاعي ــ ثكنة الشهيد مصطفى علي حسن، أو الاتصال على الرقم: 451162/01، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.