جريمة تهز دمشق ليلة الأضحى.

منذ 1 أسبوع 3 س 6 د 22 ث / الكاتب Zainab Chouman

شهدت العاصمة السورية دمشق جريمة قتل أودت بحياة عائلة من خمسة أفراد دون أن تعرف حتى الآن دوافع الجريمة التي تزامنت مع بداية عيد الأضحى.
من جهتها، ذكرت صفحة الشرطة على الفيسبوك أن العائلة مؤلفة من الأب والأم وأولادهم الثلاثة ضمن منزلهم في حي التضامن بدمشق، مشيرةً إلى أنّ "الجهات المختصة تتولى التحقيق لكشف ملابسات الحادثة".
 
من جانبها، ذكرت صفحات أخبارية مهتمة بأخبار حي التضامن على فيسبوك أن الجريمة نُفذت باستخدام الرصاص، وأن دوريات مشتركة من الدفاع الوطني والشرطة والأمن الجنائي انتشرت في الحي وباشرت التحقيقات، وقالت تلك الصفحات إن المغدور ينتمي لـ "الدفاع الوطني" أحد الفصائل التي تشكل ما يعرف بالقوات الرديفة للجيش السوري.
وذكرت إذاعة (المدينة إف إم) على حسابها الفيسبوكي، ونقلا عن مصدر بوزارة الداخلية، أن الأشخاص الخمسة وجدوا مقتولين، في بيتهم، في منطقة حي التضامن شارع مسبق الصنع، جنوبي دمشق، وأن كل واحد من المقتولين قد لقي مصرعه برصاصة.

وفيما لم يتم تحديد أسماء أفراد تلك العائلة، نشرت بعض الصفحات المعنية بحي التضامن الذي يضم عددا كبيرا من اللاجئين الفلسطينيين إضافة إلى سوريين، صورة قالت إنها للأطفال الثلاثة الذين قتلوا بعيارات نارية.

وتسرّب أن الأب قتل زوجته وأطفاله ثم أطلق النار على نفسه، بحسب "العربية.نت". ولم تتمكن القناة المذكورة من تأكيد تلك المعلومة.