المصمم اللبناني ماجد بو طانوس خطف الاضواء في قصور روما وأهدى نجاحه الى لبنان

منذ 8 شهر 3 أسبوع 3 يوم 22 س 22 د 4 ث / الكاتب Z S

روما - عاد مصمم الأزياء اللبناني ماجد بو طانوس الى روما ليخطف الاضواء، وينافس المصممين الإيطاليين. بو طانوس قدم أجمل ما يمكن أن يتصوره الفرد، ليقول للعالم: "ها هو لبنان الذي لا يتوقف عن الإبداع. تباهى اللبنانيون في إيطاليا بعظمة لبنان، وتباهت روما باستضافتها لمصمم مميز ولمصممين عالميين يحرصون على المشاركة بالتا موضة الرومانية. 

قدم بو طانوس في اجمل القصور "برانكاتشو" أجمل التصاميم، "الملابس الراقية الساحرة"، كما يروق للصحافيين الإيطاليين وصفها. 

الصحافية الإيطالية مونيكا سيمون المتخصصة بالتا موضة أكدت لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" "مفاجآت بو طانوس لم تنته، وفي كل مرة يقدم الينا الأروع". 

سفيرة لبنان في إيطاليا ميرا ضاهر قالت لـ"الوكالة الوطنية": "كان هناك حضور لافت للفاعليات الإيطالية، وحضر ايضا عدد كبير من اللبنانيين الذين جاءوا من كل مكان في سابقة لا مثيل لها". 

المصمم اللبناني والعالمي بو طانوس عبر للوطنية عن سعادته بالنجاح، قائلا: "لا يمكنني وصف السعادة التي تملكتني، نجاح كهذا لا يمكنني الا ان أهديه الى أغلى ما عندي: وطني لبنان".

يذكر أن بو طانوس يعمل في لبنان والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة، بدءا من ورش العمل التي قام بها في بيروت منذ عام 1989. بالإضافة إلى مهنته في الإبداع الفني، فقد طور مهنة أكاديمية تسمح له بتدريس مبادئ وممارسات تصميم الأزياء والموضة، بالإضافة إلى تاريخ الفن وفلسفته في العديد من المؤسسات الأكاديمية اللبنانية الشهيرة. يعمل حاليا على تأسيس مدرسة تقنية جديدة للأزياء والموضة في لبنان. متخصص في الملابس الدينية.

تتكون مجموعة 2020 "Man-Woman" الحالية من من سترات ومعاطف وعباءات تجمع بين لمسة شرقية تقليدية وروح العصر الفيكتوري.
عام 2011، بعد انتخاب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة الراعي صمم ماجد بو طانوس الثوب الأول له. 
وصمم ثوبا لقداسة البابا فرنسيس بتصميم لبناني مع "ذخائر" مار شربل، ولاقت الفكرة استحسانا كبيرا في الفاتيكان. 

ويقول المصمم اللبناني والعالمي: "للقديس مار شربل رمزية كبيرة لدى لمسليمن قبل المسيحيين، فهذا القديس الذي قدم شفاعته الى الطوائف كافة له مكانة مهمة في قلوبنا".