ساعد في إلقاء القبض على مطلق النار في نيويورك: أنا من سوريا

منذ 2 شهر 2 أسبوع 4 يوم 1 س 31 د 29 ث / الكاتب Zainab Chouman

ساهم شاب سوري يبلغ من العمر 21 عاماً في إلقاء القبض على المشتبه به، فرانك جيمس بتنفيذ هجوم على محطة القطار في نيويورك.
وكان فرانك جيمس ألقى قنبلة دخانية في عربة قطار أنفاق في منطقة بروكلين في مدينة نيويورك الأميركية، صباح الثلثاء، وأطلق النار على ركابها ليصيب 30 شخصاً.
وفي التفاصيل، كان الشاب السوري الجنسية زاك طحان يعمل في إصلاح كاميرات مراقبة في إحدى المحال التجارية عندما تنبه إلى أن المشتبه به الذي تبحث عنه الشرطة ظهر على شاشة الكاميرا أمامه.

وقال طحّان محاطًا بمجموعة من المراسلين الذين تدفقوا إلى مكان الحادث بعد ظهور تقارير عن جيمس: "فكرت يا إلهي  هذا هو الرجل  علينا أن نمسك به!" "كان يسير في الشارع ، رأيت سيارة الشرطة ، قلت: "هذا هو الرجل! 
واضاف: "أمسكنا به  الحمد لله".

وأوضح طحان أنه ركض خلف جيمس ونبه المارة إلى البقاء بعيدين،  ثم أوقف سيارة قريبة لمسؤولي إنفاذ القانون الذين اعتقلوه.

واختتم حديثه بالقول: "أنا من سوريا .. أنا من جيرسي (نيوجيرسي)". 

وخلال إفادة للشرطة يوم الأربعاء، لم يذكر المسؤولون دور طحان. وليس من الواضح ما إذا كان سيتلقى جزءاً من مكافأة قدرها 50000 دولار المقدمة مقابل معلومات عن مطلق النار.


النهار العربي