عقدت قيادتا حركة

منذ 1 شهر 2 أسبوع 4 يوم 4 س 5 د 14 ث / الكاتب Zainab Chouman

عقدت قيادتا حركة "أمل" و"حزب الله" في البقاع اجتماعهما الدوري في مبنى قيادة الحركة في بعلبك، في حضور مسؤول إقليم البقاع أسعد جعفر، ومسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" الدكتور حسين النمر، وجرى التداول في مختلف الشؤون العامة على الساحة اللبنانية. 

وتوقف المجتمعون عند الانفجار الكارثة الذي ح
ببيروت ومرفئها، فأكدوا "مشاركتهم اللبنانيين وعائلات الشهداء بالتعازي الحارة ومشاعر المواساة، راجين الله الشفاء العاجل للجرحى"، مطالبين القضاء اللبناني "ضرورة الكشف العاجل عن أسباب الحريمة وكل من شارك فيها وإنزال العقوبات اللازمة بهم". 

وشددوا على "ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة". 

وبالنسبة إلى رؤية قيادتي الحزب والحركة في البقاع لإحياء ذكرى عاشوراء في ظل جائحة كورونا، أشار البيان إلى أن "عاشوراء الإمام الحسين كانت ولا تزال مدرسة الثوار والأحرار، وككل عام يرى المجتمعون ضرورة عيش المناسبة بكل أبعادها الثقافية والروحية والسياسية ضمن الضوابط العامة التي أعلنتها قيادتا حركة أمل وحزب الله بسبب جائحة الكورونا التي تزداد انتشاراً، عبر ترك التجمعات والمسيرات، والتزام الإحياء في المنازل عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل، ورفع الرايات السوداء والعاشورائية، وكافة أشكال الإحياء البديلة