“الامضاء عاطلون عن العمل تابعون للقطاع الخاص صرفتنا الأزمة ولكن ملزمون (بتقديم تصاريح المالية) مهما كلف الأمر فما حال الإجراءات؟

منذ 1 شهر 2 أسبوع 3 يوم 6 س 23 د 49 ث / الكاتب Zainab Chouman

كتبت / هيبا قضامي
“الامضاء عاطلون عن العمل تابعون للقطاع الخاص صرفتنا الأزمة ولكن ملزمون (بتقديم تصاريح المالية) مهما كلف الأمر فما حال الإجراءات؟!
…بالتالي لم نعد نعلم يا معالي الوزير إذا كنا ما زلنا نخضع للقطاع الخاص أو صُرفنا منه ..؟!!


فهل نقدم تصاريح المالية ونحن لا نعمل أولا !؟!! ولم نزاول العمل منذ ٣٠/١٢/٢٠١٩ ومن دون إذن ترك عمل ؟!!
بالتالي يا معالي الوزير لا نستطيع تقديم الفصل الثاني الخاص بتصاريح (المالية tva ) وعن الفصل الاول …لأننا في الأصل لم نصرح الفصل الأول ولم نعمل إطلاقا..
ثانيا :لا زالت تصاريح الفصل الأخير الخاصة بالعام ٢٠١٩ على الطاولات ولم يتسنى لنا حتى توضيب المكاتب والملفات بسبب الثورة حتى بلوغها الحد الأقصى في تدمير المؤسسات بعد قرارات المصارف الجائرة بحق المودعين وأصحاب الشيكات وصرف العمال وتدمير القطاع الخاص تدميرا وحشيًا شرسًا قاتلا ..
يا معالي الوزير لقد غادرنا أعمالنا وتركنا كل الملفات خلفنا بسبب الثورة وسرعان ما أطل وجه كورونا الشاحب في ٢ شباط ٢٠٢٠ ودخلنا إلى جانب الصين واليابان وفرنسا وإيطاليا الحجر الصحي …وعليه :
بما أننا لم نصرح الفصل الأول… وإذا لا سمح الله عدنا أو عادت المؤسسات والشركات فتحت أبوابها أو لم تفتح نحن ملزمون بتقديم تصاريح المالية عن الفصل الأول، وقد إستهم الفصل الثاني وبات قريبًا وخلف أبواب الحجر،وحتى ولو لم تمارس المؤسسات عملها نحن ملزمون بتقديم التصاريح،فماذا نصرح لجناب سعادة ال tva العظيم …
أتمنى أن يعالج( الفصل الأول والثاني) الخاص بالتصاريح المالية وعن الشركات في أواخر شهر( ٦ ).
وكل (ثورة ووباء كورونا) والجميع بالف خير ..
الإمضاء عاطلون عن العمل من أواخر العام ٢٠١٩ تابعون للقطاع الخاص حيث لا رقيب ولا حسيب ولا وزارة عمل شاغرة لتسأل عن عامل أو موظف ماذا تقاضى أو لم يتقاض؟!. صرفتنا الأزمة بلا إجراءات ولكن ملزمون بتقديم التصاريح المالية…
ما هو الحل هل نصرح أو لا نصرح …
أفيدونا كموظفين أولا ؟!