مخاتير وأهالي منطقة بعلبك الهرمل يطالبون تكليف الجيش توزيع الحصص الغذائية

منذ 1 شهر 3 أسبوع 1 يوم 18 س 24 د 4 ث / الكاتب Zainab Chouman

في ظل الأوضاع الإقتصادية الصعبة، وحجر المصارف على أموال المودعين. ومع إقفال معظم المؤسسات والمصانع، وقعت شريحة كبيرة من اللبنانيين أمام شبح المجاعة.

ومع التحدث عن رغبة الدولة في  توزيع حصص غذائية على الفقراء، سارع رؤساء البلديات إلى تحضير لائحات بأسماء العائلات المحتاجة، والتي غالباً ما تشكلت من "أهل بيتهم" لتضم اللائحات بغالبيتها أسماء عائلات ميسورة أراد رؤساء البلديات "تبييض صفحة" معهم أو الحصول على ودّهم.

لذا، فإن  ومخاتير  وأهالي البلدات يطالبون بتوكيل هذه المهمة إلى الجيش اللبناني فهو وحده الضمانة لكي يحصل المحتاجون وحدهم على هذه المساعدات وعدم ذهابها سدىً بين مصالح شخصية و غايات "في نفس يعقوب".