لم يكن

منذ 2 شهر 1 د 10 ث / الكاتب Zainab Chouman

لم يكن "كريم" كريما كما روّج له قبل أيام من العاصفة لاسيما في مناطق راشيا والبقاع الغربي، حيث بلغت العاصفة أوجها في البقاع الاوسط والشمالي.


وغطت الثلوج وطبقات الجليد السميكة البلدات والقرى التي يزيد ارتفاعها عن الـ 1200 متر، بخاصة في بلدات عين عطا، راشيا، عيحا، كفرقوق، ينطا، ديرالعشاير، بكا، حلوى، في قضاء راشيا، وصغبين، مشغرة، عين التينة، وميدون في البقاع الغربي وبلغت سماكتها وطبقات الجليد قرابة ال25 سم.


وكان رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ، رئيس بلدية راشيا صالح ابو منصور عمم على بلديات المنطقة خطة احترازية وتدابير عملانية للتدخل العاجل وفتح الطرقات ورش الملح، لمنع عزلة الاهالي في قراهم، كذلك تابع قائمقاما راشيا والبقاع الغربي نبيل المصري ووسام نسبيه أحوال القرى والبلدات، بالتنسيق مع وزارة الاشغال والجيش وقوى الامن الداخلي والتي كانت على جهوزية عالية في مواكبة العاصفة.


وتسببت الرياح العاتية بتشليع الخيم البلاستيكية في خربة قنافار وعين زبدة وصغبين والمنصورة، كما ألحقت اضرارا جسيمة بالاشجار المثمرة، وارتفع منسوب بحيرة القرعون في شكل ملحوظ.


وبالنسبة لحال الطرقات، فان طريق راشيا عين عطا شبعا وطريق ميدون جزين وطريق كفريا السوف مقفلة حتى الساعة أمام السيارات وتعمل الجرافات منذ الصباح على اعادة ربط بلدات دير العشاير ينطا حلوى بباقي قرى راشيا الوادي.

ميدان برس